مساكن الأحلامأمانيّ تتحقق في دار زايد الخير - منتدى معلمي الاردن

«تعهدنا من البداية ألّا يبقى مواطن دون مسكن كريم ولا تبقى منطقة خارج إطار التنمية»، تلخص هذه الجملة، التي قالها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد ..

مساكن,الأحلامأمانيّ,تتحقق,دار,زايد,الخير,keyword





منتدى معلمي الاردن
منتدى معلمي الاردن العام
منتدى المواضيع العامة
مساكن الأحلام..أمانيّ تتحقق في دار زايد الخير



مساكن الأحلام..أمانيّ تتحقق في دار زايد الخير

laquo;تعهدنا من البداية ألّا يبقى مواطن دون مسكن كريم.. ولا تبقى منطقة خارج إطار التنميةraquo;، تلخص هذه الجملة، التي قا ..



30-11-2019 01:10 مساء
بيسان القدومي
عضو
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-01-2018
رقم العضوية : 2
المشاركات : 1510
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 11-7-1996
الدعوات : 1
قوة السمعة : 10
 offline 
«تعهدنا من البداية ألّا يبقى مواطن دون مسكن كريم.. ولا تبقى منطقة خارج إطار التنمية»، تلخص هذه الجملة، التي قالها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أثناء جولته التفقدية لعدد من المشاريع الإسكانية، ما يحظى به ملف إسكان المواطن من أهمية لدى قيادتنا الرشيدة، التي لا يخفى على أحد أنها تضع إسعاد المواطن ورفاهيته وجودة حياته على رأس قائمة أولوياتها، معبدة أمامه طريق الاستقرار الأسري بمنازل أحلام، أحالتها إلى أماني تتحقق في دار زايد الخير.منذ فترة ليست بالطويلة، كان المواطن الباحث عن سكن، يجد نفسه في صراع مع طول الإجراءات، التي تفضي به في النهاية إلى تسجيل اسمه في قوائم انتظار، تمتد لسنوات، إلا أن هذا الأمر تبدد في دار زايد وتحول بفضل رؤية القيادة الرشيدة من الانتظار لسنوات إلى أشهر وأحياناً أسابيع؛ لتكتحل عيناه برؤية مسكنه.ولحرص قيادتنا الرشيدة على إسعاد المواطنين، عملت على تذليل جميع المعاملات؛ ومن هذا المنطلق جاءت توجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتماد مجموعة خطط جديدة لإسكان المواطنين خلال السنوات الست القادمة، بميزانية قدرها 32 مليار درهم؛ لبناء 34 ألف وحدة سكنية للمواطنين في جميع أنحاء الدولة.وما اعتمده صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، رافقه رفع قيمة سقف الراتب لمستحقي الدعم السكني في «برنامج الشيخ زايد للإسكان» من عشرة آلاف إلى خمسة عشر ألف درهم، فضلاً عن رفع قيمة قروض مساكن المواطنين في الأحياء السكنية الحكومية من 800 ألف إلى مليون و200 ألف درهم حداً أقصى بحسب قيمة المسكن.وعلى صعيد متواز، كان لبرامج الإسكان المحلية، جهوداً جبارة في ترسيخ الاستقرار الأسري، حيث يلمع نجم دائرة الإسكان في الشارقة في هذا المجال، بعد أن عملت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمنح منزل مجاني لكل من يتقاضى راتب 25 ألف درهم أو أقل. من الواضح، أن نهج قيادتنا يستند إلى بث روح المنافسة بين الجهات الحكومية؛ لخدمة الوطن والمواطن الذي «يستحق من دولة الإمارات كل الاهتمام؛ لأنه بذل لدولته كل التضحيات». بحسب ما صرّح صاحب السموّ نائب رئيس الدولة، الذي أكد أن «جودة السكن في جميع إمارات الدولة على مستوى واحد.. وجودة الخدمات الإسكانية موحدة.. لأن الوطن واحد والمواطن يستحق الأفضل».في الملف الآتي، تضيء «الخليج» على الجهود، التي تبذلها برامج الإسكان في الدولة؛ لمواكبة توجيهات القيادة الرشيدة؛ عبر التركيز على عدد المساكن، التي أنجزتها، وما تعتزم القيام به في هذا المجال.






الكلمات الدلالية
مساكن ، الأحلامأمانيّ ، تتحقق ، دار ، زايد ، الخير ،








الساعة الآن 09:21 صباحا