عن الطلياني - منتدى معلمي الاردن

عندما كنت في السجن، قبل ست سنوات، كان أخي الأصغر يمدّني بالكتب والروايات في كل زيارة، والكتب من أهم الأشياء داخل السجن لأي مسجون سياسي، وإنْ لا يُسمح إلا ب ..

الطلياني,keyword




منتدى معلمي الاردن
منتدى معلمي الاردن العام
منتدى الاخبار المحلية والعالمية
عن "الطلياني"



عن "الطلياني"

عندما كنت في السجن، قبل ست سنوات، كان أخي الأصغر يمدّني بالكتب والروايات في كل زيارة، والكتب من أهم الأشياء داخل السجن ل ..



07-12-2019 12:07 صباحا
بيسان القدومي
عضو
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 01-01-2018
رقم العضوية : 2
المشاركات : 1535
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 11-7-1996
الدعوات : 1
قوة السمعة : 10
 offline 
عندما كنت في السجن، قبل ست سنوات، كان أخي الأصغر يمدّني بالكتب والروايات في كل زيارة، والكتب من أهم الأشياء داخل السجن لأي مسجون سياسي، وإنْ لا يُسمح إلا بالروايات فقط. ومن الكتب التي جاء لي بها أخي كانت رواية "الطلياني" للتونسي شكري المبخوت، عندما فازت بجائزة بوكر العربية. سعدت كثيرا عندما قال لي إنه جاء لي بتلك الرواية. ولسبب لا أتذكره، لم أتمكن من قراءتها وقتها، ربما بسبب حملات تفتيش الزنازين الدورية، أو مصادرة المتعلقات بدون سبب أحيانا. ومرت السنوات، وأصبح أخي الصغير هو الذي في السجن الآن، فقط لأنه أخي. وأصبحت أنا من يأتي له بالكتب في كل زيارة. شروط السجن أصبحت أصعب وأشد من الأيام التي كنت فيها مسجونا. قائمة الممنوعات والمحظورات زادت، غير مسموح إلا بالروايات، وليس كل الروايات. أبحث في مكتبتي عن روايات، فوجدت "الطلياني"، كما أحضرها لي أخي عندما كنت سجينا، فقرّرت قراءتها قبل أن أعطيها له. 
ترصد الرواية تحوّل شخصيتين ثوريتين خلال مراحل حياتهما، في أثناء التطورات السياسية والاجتماعية في تونس في عهد بورقيبة ثم عهد بن علي. بطل الرواية، عبد الناصر، شاب يعتنق الفكر الاشتراكي الراديكالي، يُسمى الطلياني بسبب ملامحه الأوروبية، عانى كثيرا في مرحلة الجامعة والنضال والمناظرات، ما بين التهديدات الأمنية وعنف الإسلاميين وانتهازية بعض من هم في معسكره اليساري وخيانتهم.
ترصد الرواية مظاهر الحداثة في عهد بورقيبة، الانفصال الشديد والفجوة الكبيرة بين المدينة  الحداثية والريف الذي ظل يعيش في الماضي. وترصد تغيرات في شخصية المناضل اليساري (الطلياني)، وما دخل فيه من مواءمات وتنازلات، حتى يستطيع أن يكون صحافيا مرموقا، وأن ينجو من الأعاصير السياسية، ليتحول شخصا آخر في نهاية المطاف، يطبّل وينافق ويدور في فلك السلطة من دون أن يشعر. أما حبيبته زينة، التي كانت ناقمة وثائرة على كل شيء، فقد كانت شعلة نشاط متوهجة في فترة الجامعة، لديها من العلم والثقافة واللباقة والذكاء الذي يمكنها من مناظرة فطاحل اليمين واليسار وأساطينهما، ولا يستطيعون مجاراتها في الحجة والبرهان. وبمرور الزمن، انغمست في الحياة الأكاديمية وصراعات البيروقراطية. ومع الوقت، أصبحت الحياة بينها وبين الطلياني جافّة روتينية، حتى انتهت في هدوء.
ما جذب انتباهي في الرواية السرد عن فترة انقلاب (وزير الداخلية) زين العابدين بن علي على الحبيب بورقيبة عام 1987 بعد شهر من توليه منصب رئيس الوزراء، وبعد حوالي عام ونصف العام من توليه منصب وزير الداخلية. إنه العسكري المحنك الداهية الذي استطاع الاستحواذ على ثقة بورقيبة، ثم خداع الشعب 23 عاما بخطاب عاطفي حنون، حتى قامت الثورة، وبدأت موجة الربيع العربي في 2011.
في بداية انقلابه على بورقيبة، أعلن أنه جاء لتحقيق الديمقراطية وسيادة الشعب، وأنه لا مجال للفوضى والتسيب واستغلال النفوذ. وكانت خطاباته جذابة. في الرواية صدرت أوامر بعد الانقلاب بعدة دقائق للصحيفة التي يعمل بها الطلياني أن تكون الافتتاحية عن ضرورة التغيير وأخطاء العهد البائد، وأن يتم جمْع آراء إيجابية من المواطنين بخصوص الانقلاب الجديد، وآمال الناس في الإصلاح والتغيير وحياة أفضل. وكانت هناك حالة من التفاؤل بالفعل، وسط الناس، بسبب الخطابات الذكية العاطفية لبن علي، وكان الناس يدعون له بالتوفيق وإصلاح ما فسد.
كان الرقيب الصحفي أبو السعود، في الصحيفة، أكثر الناس انضباطا، فهو يعرف ما لا يعرفه الآخرون، حتى لو لم تكن هناك تعليمات. لم تكن هناك تدخلات سافرة في عهد بن علي كما في عهد بورقيبة، ولكن أبو السعود لن يسمح بأي خطأ، ولو لم يطلب منه أحد أي شيء. كان الحديث المباح عن الديمقراطية وإنقاذ الوطن وشرعية المنقذ، وعن بدء عهد جديد من الإنجازات والتنمية والكرامة والوطنية والاستقلال عن فرنسا والغرب، وتكون أسعد الأيام عندما يقوم الرئيس بزيارة مفاجئة للمناطق المهمشة، أو المصانع، أو مؤسسة حكومية تعاني من الإهمال، فتلك الزيارات لفتة ذكية تزيد شعبية الرئيس الجديد، وتدعم شرعيته.
تحرث المقالات في أرض التفاؤل، وتتحدث عن المعجزات القادمة. حديث بن علي يعجب كل  الأطراف، فهو يتحدّث عن الهوية العربية الإسلامية لتونس. كلامه يصلح لمغازلة القوميين العروبيين، إعادة الاعتبار للهوية العروبية ولديننا الحنيف في الوقت نفسه، وحلم الوحدة، فدعونا نحققه بشكل مختلف عن طريق الاتحاد المغاربي، كما أن الإسلاميين الذين سجنهم بورقيبة ها هم يتمتعون بشيء من الحرية، وأصبح الأذان يصدح في التلفاز والراديو في وقته كل يوم. عليهم فقط الالتزام بالقانون، والابتعاد عن تشكيل الجماعات السرية، ويعملون تحت أعيننا. كما أنه أثلج صدر الليبراليين والحقوقيين، عندما أعلن التزامه بدولة القانون والحريات والديمقراطية، وأنه لا ظلم بعد اليوم.
بعد قراءتي تلك الرواية ضحكت كثيرا. تكاد بدايات زين العابدين بن علي تتطابق مع تجارب كثيرة مرّت على مصر، ليس فقط ما حدث بعد 3 يوليو/ تموز 2013. ولكن حدثت سيناريوهات مشابهة في انقلاب 23 يوليو 1952، ثم انقلاب جمال عبد الناصر عام 1954 على محمد نجيب. وقبل ذلك بحوالي 150 عاما، كان الضابط الألباني محمد علي يحاول إقناع أعيان مصر بمساعدته في عزْل خورشيد باشا، وأنه غير طامح في الحكم، وبعدما ساعدوه وقاموا بتمكينه تخلص منهم جميعا.
عن الطلياني








:. كاتب الموضوع بيسان القدومي ، المصدر: عن "الطلياني" .:



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
بوربوينت بعنوان المحافظة على الموارد مادة الاجتماعيات للصف الرابع الفصل الاول 2020 surur wishahee
0 9 surur wishahee
تلخيص الوحدة الرابعة العناصر و المركبات مادة العلوم للصف الخامس الفصل الاول 2020 surur wishahee
0 155 surur wishahee
بوربوينت بعنوان الوضع المائي في العالم و الوطن العربي للصف التاسع الفصل الاول 2020 surur wishahee
0 123 surur wishahee
خطط صف ثالث معدلة عن بعد للفصل الاول 2020 surur wishahee
0 134 surur wishahee
الخطة التطويرية للتعليم المباشر وللتعليم المتمازج لمواجهة تحديات التعليم والتعلم عن بعد surur wishahee
0 763 surur wishahee

الكلمات الدلالية
الطلياني ،








شارك

الساعة الآن 02:57 صباحا